سعودى 365 يجيء موقف الدول الداعية لمكافحة واضحا وجذريا، بالنسبة لدولة قطر المعنية بهذا الموقف ومبادئه الستة ومطالباته الـ13، أو بالنسبة للدول الراغبة في التدخل وطرح حلول لحلحلة الموقف والوصول إلى نقاط التقاء يتفق عليها جميع الأطراف.

فالموضوع من أساسه غير قابل للمزايدات السياسية والحلول المطاطة والوعود غير القابلة للتنفيذ، ولذلك كان موقف الدول الداعية لمكافحة الإرهاب منذ بداية الأزمة وحتى الآن متسقا مع هواجس العالم من انتشار الإرهاب ودعمه وتمويله، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنها تكرس السلم وعلاقات التواصل بين الدول وتحافظ على قيم التعايش وعدم كتـب الكراهية بشكل كامل.

لذلك فإن كل من يطرح حلا جزئيا أو يتجه أتجاه مفاهيم السيادة والقرار الداخلي فإنه بشكل أو بآخر، إما يضحك على نفسه، أو يحاول أن يسوف الموضوع ويخرجه من إطاره الواضح الصريح إلى فضاء التعبيرات السياسية الملتبسة.

مطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب هي مطالب شرعية من أجل منطقة آمنة وإقليم مستقر وعلاقات أخوية بناءة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن المبادئ الستة هي في الأساس المبادئ التي يجب أن تكون عليها العلاقات بين الدول، وليست مجالا للمزايدة أبدا.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، لا حل إلا بالتغيير الجذري ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.