البيضاء — سبوتنيك. وذكـر المسماري أَثناء مؤتمر صحفي نقلته عدة قنوات تلفزيونية، اليوم الخميس 21 يونيو/حزيران، إن "الجيش الليبي دافع عن رزق الليبيين ومصالح أكثر من 400 شركة نفطية تتبع لدول أجنبية"، مضيفا أن "عملية تحرير مينائي السدرة ورأس لانوف بدأت بضربات جوية استهدفت تجمعات الجماعات الأرهابية".

وأكد المسماري أن: "الجيش الليبي يقاتل المجموعات الإرهابية بالنيابة عن دول الجوار والمنطقة والعالم أجمع ويجب أن يتحرك المجتمع الدولي من أجل رفع حظر السلاح عن الجيش الليبي" مؤكدا على أن "قوات الجيش الليبي سيطرت على الهلال النفطي بالكامل".

© REUTERS / Ismail Zitouny

وبين وأظهـــر أن "إدارة المنشآت النفطية من اختصاص المؤسسة الوطنية للنفط وليس الجيش".

مِنْ نَاحِيَة أُخَرِيٍّ تطرق المسماري في مؤتمره الصحفي إلى الوضع في مدينة درنة وسير العمليات العسكرية بالمدينة قائلا أن "قوات الجيش لم تستخدم الأسلحة الثقيلة للمحافظة على المدينة القديمة التاريخية في درنة مضيفا أن "القيادة العامة للجيش أرسلت وسهلت دخول المواد الغذائية والطبية لمدينة درنة".

وأشار المسماري إلى أن "القيادة العامة للجيش تقدم الشكر والتقدير لأهالي مدينة درنة على استقبالهم لأبنائهم من القوات المسلحة الليبية وتعاونهم والتزامهم بتعليمات قيادة الجيش".

وكان رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، قد صـرح حجم خسائر الهجوم على الهلال النفطي من قبل مجموعات الجضران، موضحا أن ليبيا تخسر أكثر من 880 مليون دولار شهريا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، القوات المسلحـة الليبي: نقاتل الإرهاب نيابة عن العالم أجمع ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.